الساحة في ماليزيا

كل ما يجذب السياح في ماليزيا

هناك العديد من الأسباب التي تجذب الأشخاص لزيارة ماليزيا وهنا سوف نقدم لكم أهم هذه الأسباب :

الساحة في ماليزيا

أهم عوامل الجذب السياحي في ماليزيا:

  • التنوع الثقافي:
    تمتاز ماليزيا بوجود عدد كبير ومتنوع من الثقافات والعادات والتقاليد فيها، فقد كانت عبر ماضيها موطناً لكثير من الأعراق الآسيوية عبر تاريخها الطويل .
    وهذه الأعراق قد احضرت معها ثقافاتها الأصلية الخاصة بها الى أرض ماليزيا العريقة
    حيث تقوم الاحتفالات ويعبر عن هذه الثقافات بشكل منتظم ومتناسق في كل عام.
  • التنوع الديني:
    تضم ماليزيا الكثير من الأديان المختلفة، وذلك بفضل تنوع الثقافات والأعراق فيها .
    وهذا ما شكلَ وجود مزيج من الأديان في البلاد مثل: الديانة الإسلامية، والديانة الهندوسيّة، والبوذيّة .
    حيث تشكلت أعداد كبيرة من المعابد الدينية التي أصبح بعضاً منها مقصداً للعديد من الأشخاص من مختلف أنحاء العالم .
  • التنوع في الأطعمة:
    يشتهر المطبخ الماليزي بتقديم مختلف أنواع المأكولات والأطعمة المحلية الشهية، بنكهات عالمية مميزة ولذيذة .
    حيث يلعب وقوع البلاد على طريق تجارة التوابل دوراً كبيراً في خلط النكهات المحلية مع العالمية .
    وذلك لإعطاء نكهة لذيذة وفريدة، كما يمكنك ايضاً التعرف على أنواع المأكولات في بلاد آخرى، مثل المطاعم الهندية والكورية .
  • أسعار السلع المناسبة:
    أسعار السلع والبضائع المنخفضة يعد واحداً من الأسباب التي تجذب الزوار والسياح في ماليزيا .
    حيث يتوفر في البلاد مختلف أنواع المشتريات مثل: الأطعمة، الملابس، والمعروضات وبأسعارٍ مغرية وترضي الجميع وتناسب كل الاحتياجات والإمكانيات .
  • تنوع الفنون والمهن:
    تحتوي ماليزيا على خليط من  من الأساليب والتقنيات الحرفية المتنوعة، والتي ظهرت بشكل واضح في صناعة الملابس التقليدية والهندسة المعمارية .
    مثل: التطريز الشرقي، والخرز، والباتيك البالي والإندونيسي، والعمارة ذات التصاميم الصينية مع الزخارف الماليزية .
  • ودّ السكان:
    إن الطرق والأساليب التي يتعامل بها سكان ماليزيا مع الزوار والسائحين تعتبر واحدة من أهم العوامل التي تجعل هذه السفرة مميزة وفريدة بدلاً من أن تكون عادية وتقليدية .
    وهذا ما يميز الشعب الماليزي حُسن الضيافة بالإضافة إلى الكرم والمعاملة اللطيفة، وتقديم المساعدات للقادمين من مختلف دول العالم .
  • عالميّة كوالالمبور:
    كوالالمبور عاصمة ماليزيا وتصنف من أهم المدن العالمية، إذا يتواجد فيها الكثير من عوامل الجذب السياحي، التي تتناسب مع كل الفئات العمرية، حيث لا يستطيع السائح زيارة ماليزيا دون التجول أو التسوق والإقامة أو الذهاب لرؤية المعالم السياحية الرائعة في كوالالمبور .

أفضل الأوقات للسياحة في ماليزيا:

يختلف الوقت المناسب لزيارة ماليزيا حسب الأماكن التي يريد السائح زيارتها والإقامة بالإضافة إلى الأنشطة التي يريد القيام بها .

لكن بشكلٍ عام ترجح زيارة ماليزيا في الفترات التي تكون فيها الأجواء جافة أي في الأشهر
كانون الأول “ديسمبر” أو شباط “فبراير” .
هذه الأوقات تعتبر الأفضل لزيارة المناطق من الجانب الغربي من ماليزيا، مثل ولاية بينانج وجزر لانكاوي .

أما الفترة بين شهري مايو وآيار وأيلول فهي صالحة جداً ومناسبة لزيارة مناطق الساحل الشرقي للبلاد مثل: جزيرة تومان، وجزيرة فرهنتين .